http://alrakrak.ba7r.org
المواضيع الأخيرة
» خصم 15% على كرانيش الجبس الماليزي
من طرف جنى ميرو الخميس يناير 17, 2019 6:21 pm

» احمى سقفك من الأمطار قبل دخول الشتاء بـ 170ج للمتر بدلاً من 185ج
من طرف جنى ميرو الخميس يناير 17, 2019 6:21 pm

» حَـــقـــق طُـمُـوحَـك ...دبلومات تدريبية
من طرف جنى ميرو الإثنين يناير 14, 2019 2:41 am

» دبلومات تدريبية بشهادات معتمدة
من طرف Mero Mohamed الأحد يناير 13, 2019 8:42 pm

» شقق للبيع بالعجمي 01286885299 عقارى للاسكان
من طرف عقارى للاسكان الثلاثاء ديسمبر 25, 2018 12:33 pm

» ادارة صفحات الفيس بوك
من طرف جنى ميرو الأحد ديسمبر 23, 2018 9:30 pm

» خصومات هائلة بمناسبة نهاية العام
من طرف جنى ميرو الجمعة ديسمبر 21, 2018 1:47 am

» خصومات هائلة بمناسبة نهاية العام
من طرف Mero Mohamed الخميس ديسمبر 20, 2018 7:40 pm

» كرانيش جبس ماليزي ، كرانيش جاهزة
من طرف جنى ميرو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 11:44 am

» سم العقرب الاصلى
من طرف جنى ميرو السبت ديسمبر 15, 2018 11:32 pm

دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1338 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Mero Mohamed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 28279 مساهمة في هذا المنتدى في 5410 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
جنى ميرو
 

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

أفضل الأعضاء الموسومين

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
جنى ميرو
 
Mero Mohamed
 


تحليل نص شعري

اذهب الى الأسفل

تحليل نص شعري

مُساهمة من طرف Admin في السبت مايو 28, 2016 11:15 am

تحليل نص شعري بعثي وجه التاسي لاحمد شوقي



وجه التأسي
1.    اختلاف النهـــار والليـــــل ينســـي              أذكـــرا لي الصبـــا وأيـــام أنسي
2.    وصفــــا لــي ملاوة مــــن شبــاب    صــــورت من تصورات ومـــس
3.    عصفت كالصبـــا اللعوب ومــرت              سنـــة حلـــــــــوة ولـــــذة خلـــس
4.    وسلا مصر هل ســـلا القلب عنها               أو اســـا جرحه الزمـــان المؤسي
5.    وكني لـــو شغلت بالخلـــد عنــــه                نازعتني إليـــه في الخلـــد نفسـي
6.    وهفـــا بالفــــؤاد فـــي سلسبيــــل               ظمـــأ للســـواد مـــن عين شمــس
7.    شهـــد الله لـــم يغب عـــن جفوني                شخصه ساعـــة ولم يخـــل حسي
8.    يصبح الفكـــر "والمسلــة" نـــــا                 ديه وب "السرحة الزكية" يمسـي
9.    يـــا فؤادي لكـــل أمــــر قـــــرار                فيـــه يبـــدو وينجلـــي بعـــد لبــس
10. أين مروان في المشــــارق عرش               أمـــوي وفي المغـــارب كرســــي؟
11.  سقمت شمسهــــم فــرد عليهــــا                 نورها كـــل ثـــاقب الـــرأي نطس
12. ثم غابت وكل شمس سوى هــــا                 تيك تبلى وتنطــــوي تحــت رمس
13. وعظ البحتري إيـــــوان كسـرى                  وشفتني القصـور مـــن عبـد شمس
14. رب ليل سريت والبرق طرفـــي                 وبســـاط طويت والريـــح عنســي
15. أنظم الشرق في الجزيرة بالغرب                وأطـــــوي البــــلاد حـــزنا لهــدس
16. في ديار مـــن الخلائــــف درس                 ومنـــار مــــن الطـــوائف طمـــس
17. وربى كالجنان في كنف الـــزيتـ                 ـتــون خضر وفي ذرا الكرم طلـس
18. لم يرعني سوى ثرى قــــــرطبي                 لمســــت فيـــه عبرة الدهر خمسـي
19. رب بــــان لهــــــــادم جمـــــوع                  لمشـــــت ومحســـــــــن لمخـــــس
20. وامرأة النـــــاس همــــة لا تأتــي                 لجبـــــان ولا تنســــــى لجبـــــــس
21. إذا مــــا أصــــاب بنيـــان قــــوم                 وهـــي خلــق فإنــــه وهــــــي أس
22. وإذا فاتــــك اليتفـــات إلى المــــا                ضي فقد غاب عنك وجه التأنســي
أحمد شوقي :ديوان شوقي، ج1
توثيق د. أحمد الحوفي، نهضة مصر، القاهرة 1980. ص 203 وما بعدها بتصرف
وجه التأسي
شهد العالم العربي عدة تحولات تاريخية وحضارية وثقافية وأيضا سياسية كانت وراء ظهور وتطور الشعر العربي وتمثلت في نكبة فلسطين 1948 والحملات الاستعمارية الامبريالية وظهور حركات المقاومة والتحرير بإضافة إلى ظهور الطباعة والنشاطات الطلابية وترجمة الكتب الغربية إلى العربية وبروز الصحافة، كل هذه العوامل ساهمت في ظهور ثلاث خطابات شعرية: خطاب البحث والإحياء وخطاب سؤال الذات ثم خطاب تكسير البنية وتجديد الرؤيا.
وخطاب البعث والإحياء أو إحياء النموذج برز في عصر النهضة لإعادة إحياء القصيدة العربية التي ماتت في عصر الانحطاط ومن أهم رواده محمود سامي البارودي، أحمد شوقي، حافظ إبراهيم، ومحمد مهدي الجواهري، ثم من خصائص ومميزات هذا الخطاب زجالة اللفظ والمحافظة على نظام الشطرين المتوازيين، الحفاظ على وحدة  الروي ووحدة القافية ثم وحدة البحر.
والقصيدة التي بين أيدينا هي قصيدة "وجه التأسي" لشاعر أحمد شوقي الذي ولد سنة 1868م.
1.   فما طبيعة البنية المعجمية والدلالية؟
2.   وما طبيعة البنية الإيقاعية؟
3.   وما طبيعة البنية البلاغية؟
4.   وما طبيعة البنية الأسلوبية؟
5.    ثم ما مدى تمثيلية القصيدة لخطاب البعث والإحياء؟
نبتدئ تحليلنا بدراسة البنية المعجمية والدلالية من خلال دلالات العنوان، فعنوان هذه القصيدة جملة اسمية مبنية على تركيب مجازي انقسم إلى مكونين، مكون حسي ومكون معنوي، وهي وجه أول ما يبدو للنظر من الرأس والتأسي، أخذ القدوة بالماضي. أما المعنى العام للمعنى فهو الأوجه التي تأخذ منها الخبرة أي الماضي وهنا الشاعر يفتخر بالماضي ويقدم الرثاء للحاضر، والآن ننتقل للوحدات الفكرية التي اتخذها الشاعر كتحليل للقصيدة وقد قسمها إلى أربعة وحدات. الوحدة الأولى من البيت 1 إلى البيت 3 وعنونت هذه الوحدة بالتغني بالصبا أي أيام الشباب، أما مضمونها فشكوى من الزمن الذي مل بسرعة وأنسى الشاعر صباه متمنيا استعادة فترة شبابه التي أصبحت بفعل مرور الزمن مجرد صورة غامضة. أما الوحدة الثانية فهي من البيت 4 إلى البيت 9 والتي عنونت بالحنين إلى الوطن، أما مضمونها فهو حنين الشاعر لوطنه مصر وتعلقه به بالإضافة الاشتياقية إلى أهله. والوحدة الثالثة فمن البيت 10 إلى البيت 18 المعنونة بمناقب وخصال الحضارة العربية. أما مضمونها فهي تضمن رثاء الحضارة العربية في الأندلس واستعراضا له لإشعاعها وتوهجها وانحطاطها وزوالها فبعدما أشعت وازدهرت في المشرق على يد الأمويين انحطت وجاءت إلى الازدهار من جديد في الأندلس، أما الوحدة الرابعة والأخيرة فحددت من البيت 19 إلى البيت 22 وعنونت بحكم التاريخ العربي، أما مضمونها فهو اختتام الشاعر قصيدته بمجموعة من الحكم المستوحاة من التاريخ العربي في الأندلس.
أما بالنسبة للغرض الشعري فهو فخر الشاعر بالماضي ويعني الفخر هو اعتزاز الشاعر بنفسه وبأخلاقه كالشجاعة والكرم، بالإضافة إلى أغراض أخرى كالحماسة والحكمة والزهد. أما بالنسبة للحقول الدلالية فنجد حقل يدل على الماضي ومن مؤشراته: الصبا- شباب- الزمان- وطني- غابت- الفؤاد- وحقل الرثاء من مؤشراته أيضا: سقف- أتين مروان- طويت- الغرب.
أما الحقل الثالث فهو حقل الحكمة ومن مؤشراته: إذا أناتك التفات إلى الماضي فقد غابت عنك وجه التأسي. والحقل المهيمن هنا هو حقل الرثاء لأن الشاعر يرثي ويتحسر على بعده وحزنه عن الوطن ولأنه أيضا يشكل بؤرة الموضوع.
والآن ننتقل لدراسة البنية الإيقاعية الخارجية من خلال تقطيع البيت 1 كالتالي:
اختلاف النهار والليل ينسي             أذكرا لي الصبا وأيام أنسي
/0//0/0  //0/ /0  /0//0/0          /0//0/0  //0/ /0  /0//0/0
فاعلاتن   متفع لن   فاعلاتن فاعلاتن   متفع لن   فاعلاتن

فتفعيلات العروضة والضرب ظلت صحيحة، أما التفعيلة الأولى والثانية والخامسة لحقها زحاف الخبن والخبن هو حذف ثاني متحرك. حيث نسج الشاعر قصيدته على بحر الخفيف تفعيلاته هي :
فاعلاتن   مستفع لن   فاعلاتن            فاعلاتن   مستفع لن   فاعلاتن
أما القافية فتحدد من آخر حرف هو الروي إلى أول ساكن قبله مع حركة الحرف الذي قبله. إذن القافية هنا جاءت مطلقة لأن الروي متحرك وموصول بالياء وهي كالآتي : أنســــــي والروي هو السين مكسورة وموصولة بالياء والوصل هو إشباع حركة الروي.
والآن بعد انتهائنا من دراسة البنية الإيقاعية الخارجية تنتقل الدراسة البنية الإيقاعية الداخلية الذي يشمل التوازي العلائقي وهو نوعين النحوي وهو دراسة كلمتين أو جملتين لهما نفس الإعراب ونجد في البيت 15 (أنظم- أطوى) المكون من فعل مضارع أما الصرفي وهو دراسة المتن أو جملتين لهما نفس ميزان الصرفي ونجده في البيت 12 و 13 (شمس- رمسي). وقد وظف الشاعر أيضا التوازي الدلالي وينقسم إلى قسمين: التضاد ويكون بين المتن متضادين ونجده في البيت 1 (النهار ≠ الليل) أما الترادف وهو تقارب في المعنى بين كلمتين ونجده في البيت 4 و6 (القلب - الفؤاد).
أما التكرار فهو ظاهرة إيقاعية صوتية، صرفية، نحوية، بلاغية، له جمالية خاصة في مجال الكتابة الشعرية. ونجده في البيت 4 (سلا- سلا)، نوعه تكرار الجناس التام وهو اتفاق الكلي في الحروف واختلاف في المعنى، أما بالنسبة للتكرار اللفظي فنجده في الأبيات: 12 و 14 و 15 (تنطوي- طويت- أطوي) والجناس غير التام نجده في البيت 16 (الخلائق - الطوائف) والاشتقاق نجده في البيت 2 (صورت - تصورات) وملامح التكرار تلوح بوضوح في تكرار البنية العروضية من خلال الروي والقافية والبحر. أما التكرار السجعي فقد وظفه الشاعر بنوعيه: تكرار الصوامت ويكون عبر حرف صامت ساكن داخل البيت وقد وظفه الشاعر في البيت4 (القلب) وتكرار الصوائت قد استعمله أيضا الشاعر بنوعيه: قصير ووظفه في البيت 4 (مصر) أما بالنسبة للطويل فقد وظفه في البيت 2 ( وصفا). والآن ننتقل لدراسة البنية البلاغية حيث اعتمد أحمد شوقي على الصور الشعرية ظاهر وواضح في جل شعره وقد نظم هذا الاعتماد بإجلاء في قصيدة وجه التأسي الذي عرض أن الشاعر اعتمد على علامة المشابهة فوظف التشبيه في أبيات كثيرة مثل ما نجد في البيت الثاني حيث شبه الشاعر لحظة شبابه بالمس وهي صورة ذهنية تجريدية ونجد التشبيه كذلك في البيت 14 حيث شبه الريح بالتاقة أو المرثب وضمن علاقة المشابهة دائما نجد الاستعارة وهي في البيت 11: سقمت شمسهم فرد عليها نورها. فالمستعار له محذوف وهو الإنسان والمستعار منه شمسهم والعلاقة هي المشابهة أما القرينة فهي نورها ونوع الاستعارة تصريحية لأنه ذكر المستعار منه وحذف المستعار له.
والآن ننتقل لدراسة الأساليب الخبرية والإنشائية من خلال الأساليب الخبرية والإنشائية من خلال الأساليب الخبرية، فالخبر هو كلام يحتمل الصدق والكذب حيث جاء في البيت 1 وهو "اختلاف النهار والليل ينسي". أما بالنسبة للأسلوب الإنشائي فهو كلام لا يحتمل الصدق وجاء في البيت 10 "أين مروان في المشارق عرش    أموي وفي المغارب كرسي؟"
نوعه طلبي يستدعي طلب الاستفهام.
إن قصيدة "وجه التأسي" تمثل خطاب البعث والإحياء وذلك لحضور مجموعة من الخصائص أهمها: الالتزام بنظام الشطرين المتوازيين المكون من الصدر والعجز، والالتزام بوحدة القافية وهي في القصيدة "س" جاءت موحدة، ثم الالتزام بالبناء الرباعي حيث أضيف في هذه القصيدة شعر الحكمة بالإضافة إلى الالتزام بالغرض الشعري ثم الحفاظ على وحدة البحر وهو بحر الخفيف.
-
avatar
Admin

ادارة المنتدى

ادارة المنتدى

الجنـــــــــس : ذكر
عدد المساهمات : 285
النقاط : 393
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

http://alrakrak.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى