http://alrakrak.ba7r.org
المواضيع الأخيرة
» خصم 15% على كرانيش الجبس الماليزي
من طرف جنى ميرو الخميس يناير 17, 2019 6:21 pm

» احمى سقفك من الأمطار قبل دخول الشتاء بـ 170ج للمتر بدلاً من 185ج
من طرف جنى ميرو الخميس يناير 17, 2019 6:21 pm

» حَـــقـــق طُـمُـوحَـك ...دبلومات تدريبية
من طرف جنى ميرو الإثنين يناير 14, 2019 2:41 am

» دبلومات تدريبية بشهادات معتمدة
من طرف Mero Mohamed الأحد يناير 13, 2019 8:42 pm

» شقق للبيع بالعجمي 01286885299 عقارى للاسكان
من طرف عقارى للاسكان الثلاثاء ديسمبر 25, 2018 12:33 pm

» ادارة صفحات الفيس بوك
من طرف جنى ميرو الأحد ديسمبر 23, 2018 9:30 pm

» خصومات هائلة بمناسبة نهاية العام
من طرف جنى ميرو الجمعة ديسمبر 21, 2018 1:47 am

» خصومات هائلة بمناسبة نهاية العام
من طرف Mero Mohamed الخميس ديسمبر 20, 2018 7:40 pm

» كرانيش جبس ماليزي ، كرانيش جاهزة
من طرف جنى ميرو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 11:44 am

» سم العقرب الاصلى
من طرف جنى ميرو السبت ديسمبر 15, 2018 11:32 pm

دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1338 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Mero Mohamed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 28279 مساهمة في هذا المنتدى في 5410 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
جنى ميرو
 

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

أفضل الأعضاء الموسومين

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
جنى ميرو
 
Mero Mohamed
 


درس المؤلفات ، ظاهرة الشعر الحديث ، القراءة التحليلية .

اذهب الى الأسفل

درس المؤلفات ، ظاهرة الشعر الحديث ، القراءة التحليلية .

مُساهمة من طرف Rihame hamdi في الأربعاء أكتوبر 24, 2012 3:23 am


أحمد المعداوي


الإشكالية :



هكذا نستطيع القول بأن المؤلف يطرح إشكالية تحديد الموقف من الظاهرة فضلا عن التعريف بها .



- عجز الشعر الرومانسي عن تجاوز إغراقه في الذاتية وتعبيره عن المعاني المرتبطة باليأس والانهزامية والخنوع والاستسلام .



- احتكاك الشاعر الحديث بالثقافة الإنسانية جميعها وتنوع مصادر معرفته التي أغنت تجربته .



بهذا
يدفع المعداوي الاتهام القائل بأن حركة الشعر الحديث هي محض تقليد للغرب
وأنها استمرار للتجربة الذاتية التي لم تكن تمت إلى الواقع العربي بصلة .




القضايا :



صراع
التجديد والتقليد : هذه قضية قديمة إذ كلما كانت هناك حركة تجديدية تتجاوز
ما هو قائم كلما كان لها خصوم ومؤازرون . وهي لذلك ترتبط بالصراع الأبدي
بين أنصار القديم المدافعين عنه وبين أنصار الجديد المتحمسين إليه ..



العلاقة
بين الشكل والمضمون : إن فهم العلاقة بينهما هو ما يحدد الموقف من ظاهرة
الشعر الحديث .. فالمضامين المتطورة الخصبة في نظر المعداوي هي وحدها
القادرة على تفجير الأشكال .. فالمضمون هو ما يفجر الشكل أي يخلقه دون أن
يكون تطور أحدهما متفاوتا عن تطور الآخر .. هما يتطوران بشكل متزامن لا
يسبق أحد الآخر * والمضمون حين يفجر الشكل لا يعني أن أهم ما في القصيدة هو
مضمونها لأن المضمون خارج الشكل يبقى مجرد مادة خام وفوضى ..



هذا الفهم للعلاقة بين الشكل والمضمون هو ما قاد المعداوي إلى تبني موقف إيجابي من القصيدة العربية الحديثة ..



العلاقة
بين الشعور والتعبير : هذه ذات صلة بسابقتها .. المعداوي ينظر إلى التعبير
( الشكل ) كملك للشعور ( المضمون ) بينما ينظر الخصوم إلى الشكل باعتباره
مقدسا مكتملا لا حاجة له في التطور لأنه بلغ ذروته وإن كان المضمون يتطور
.



حين لاحظ بعض الدراسين استشراء نغمة الكآبة التمزق والضياع في الشعر الحديث عزوها إلى ثلاثة عوامل :



- التأثر ببعض الرواائيين والمسرحيين الوجوديين الذين ترجمت أعمالهم إلى العربية مثل أبير كامو وجان بول سارتر ،



بهذا فهم يعتبرون تجربة الشعر الحديث تجربة مستوردة من الغرب وأن لا علاقة لها بالواقع العربي ..



المنهج النقدي :
رغم كثرة التوطئات لم يخصص المعداوي ولو واحدة منها للتعريف
بالمنهج النقدي الذي يتبعه في دراسة ظاهرة الشعر الحديث .. والملاحظ لكيفية
تعامله مع النص وللجهاز المفاهيمي الذي يتوسل به يتضح له أنه لا يوظف
منهجا واحدا بل يعمد إلى الاستفادة من مناهج مختلفة أهمها :



هو المهيمن على الدراسة ونكتفي بإعطاء بعض الأمثلة لتوضيحه .



يربط
المعداوي تأرجح تجربة خليل حاوي الشعرية بين معنيي الأمل واليأس بتأرجح
الواقع العربي بين المخاض وبين العقم .. ففي الفترات المشرقة كتأميم قناة
السويس مثلا عامل على نشر الإحساس بالأمل في نفس الشاعر ، وفي الفترات
المظلمة كانفراط عقد الوحدة بين سوريا ومصر مثلا عامل على نشر الإحساس
باليأس في نفسه ..



يتضح
من خلال هذه الأمثلة أن المعداوي ينظر إلى حركة الشعر الحديث من زاوية
كونها إفرازا للواقع العربي .. فهو يفسر وجودها ومضامينها من خلل ربطها
بالعوامل التاريخية والاجتماعية التي تحكمت فيها وهي في نظره عوامل مرتبطة
بزمن النكبة ..



هكذا أيضا تكون القراءة التي يقدمها المعداوي لظاهرة الشعر الحديث قراءة من الخارج تتم على ضوء عوامل خارجية موجودة خارج النص ..



]يعمد
المعداوي إلى قراءة بعض الظواهر في الشعر الحديث خصوصا تلك المتصلة منها
بالخيال الشعري والبنية الموسيقية من منظور نفساني .. فهو يفسر تفتيت
الشعراء المحدثين لبنية البيت الشعري التقليدي واعتمادهم نظام السطر
والجملة الشعرية برغبة الشعراء في توفير قدر من الحرية لدفقاتهم الشعورية
كما يفسر التزام عبد الوهاب البياتي بالإطار الموسيقي القديم في بعض قصائده
بعدم التعارض مع تجربته وهذا ما يعني أن الشاعر لا يتجاوز هذا الإطار إلا
إذا كان يحد من حريته ويلجم التعبير عن تجربته . كما يفسر ظهور التيار
الذاتي في الشعر العربي بانهيار شخصية الفرد المصري وتطلعه إلى رد الاعتبار
إليها ، وشيوع وقائع من حياة الشاعر وتجاربه الخاصة في شعر جماعة أبولو .



المنهج
البنيوي : لئن كان المعداوي غالبا ما يلجأ إلى دراسة الظاهرة من خارجها
باستحضار العوامل التاريخية والاجتماعية والنفسية التي تتحكم فيها ، فهو لم
يغفل ولو في قليل من الأحيان دراستها من الداخل باعتبارها بنية لغوية دالة
تحتاج لفهمها وتأويلها تفكيك عناصرها والبحث في وظائفها وكيفية أدائها
التعبيري والجمالي . يبدو ذلك واضحا من خلل توقفه عند بيت الخنساء ومساءلته
باستنطاق الحروف اللينة ووظيفتها الموسيقية والتعبيرية دون أن يربط وجودها
بأي عامل خارجي اجتماعي كان أو نفسي .



المنهج
الموضوعاتي: في دراسته لظاهرة الشعر الحديث يحصرها المعداوي في تجربتين
(موضوعين ) هما تجربة الغربة والضياع وتجربة الحياة والموت .. وبهذا فهو
يتجاوز دراستها بناء على أدواتها الفنية ووسائلها التعبيرية إلى دراستها من
زاوية المضمون الشعري .



مفاهيم
متصلة بحقل الشعر : بما أن موضوع الدراسة هو الشعر ، فالمعداوي يوظف
مفاهيم متصلة به مثل : الشاعر ، الشعر ، القصيدة ، البيت ، السطر ، الجملة
الشعرية ، البنية العروضية ، الصورة الشعرية ، الشكل ، المضمون والوقفة ...





مفاهيم متصلة بعلم الاجتماع الأدبي : الواقع ، الحقبة ، الفترة ، الوجود العربي التقليدي ....



يبدو أن المعداوي يستفيد من كل المفاهيم التي يراها قادرة على توضيح رأيه وموقفه من ظاهرة الشعر الحديث كما استفاد من مناهج متعددة .



علم
الاجتماع الأدبي : وأدبياته تنص على أن النص ظاهرة من أنتاج جماعي تتحكم
فيها العوامل التاريخية والاجتماعية والبيئية المحيطة بالشاعر ، وهو بذلك
يشكل وثيقة دالة على المجتمع الذي ينتمي إليه ، كما يشترط تفسير النص
الأدبي على ضوء العوامل المتحكمة في إنتاجه ..




النقد
البنيوي : قام على أساس فكرة هي موت المؤلف .. أي أن الناقد لا يهتم إلا
بالنص الأدبي باعتباره لغة تخضع لنظام محدد وتخلق شبكة من العلاقات
الدلالية التي يجب الكشف عنها من خلل التعرف على الوظيفة الدلالية
والجمالية لكل عنصر من عناصر النص .. فإذا كان مجال اشتغال الأديب هو
الواقع فإن مجال اشتغال الناقد هو النص ولا شيء غير النص .



الميتولوجيا
: يبدو استثمارها من قبل المعداوي من خلل جرده لقائمة من الأساطير والرموز
ذات الصلة بمعاني الحياة والموت والتي توسل بها الشاعر الحديث لإغناء
وسائل تعبيره عن تجاربه ..



وتمتاز
لغة المؤلف بطابعها الحواري حين تجنح إلى التقرير والمباشرة .. والمحاورة
تعتمد التناص الداخلي ( محاورة فصول المؤلف بعضها ) :




التناص
الخارجي ( محاورة المؤلف لكتب أخرى وردت فيها آراء تم الرد عليها ) ..
يبدو ذلك من خلل الردود الصريحة على نازك الملائكة وعز الدين اسماعيل ومحمد
النويهي ، والضمنية على خالدة سعيد ..إذ يسعى إلى تفنيذ أرائهم أو على
الأقل التصريح بعدم الاقتناع بها .. وهذه الحوارية هي ما يعطي لغة المؤلف
طابعا سجاليا حجاجيا غالبا ما يلجأ فيه إلى طرح سؤال قد يجيب عنه وقد يتركه
معلقا .




المؤلف
لها ، وقد توسل في هذه الدراسة بمناهج مختلفة بحكم انطلاقه من مرجعيات
والتقلب بين الإحساس بالحياة والموت .



avatar
Rihame hamdi
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 33
النقاط : 41
تاريخ التسجيل : 24/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: درس المؤلفات ، ظاهرة الشعر الحديث ، القراءة التحليلية .

مُساهمة من طرف ياسمينة الرقراق في الأربعاء أكتوبر 24, 2012 6:52 pm




avatar
ياسمينة الرقراق
رقراق برونزي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 105
النقاط : 143
تاريخ التسجيل : 20/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: درس المؤلفات ، ظاهرة الشعر الحديث ، القراءة التحليلية .

مُساهمة من طرف wassan في الخميس مايو 12, 2016 5:52 pm



"Laissez-moi dormir, encore... C'est la trêve
pendant de longs combats promise au dormeur ...
...
Mon doux seigneur Sommeil, ne faites pas que je rêve,
et mêlez en moi mes ris avec mes pleurs
."
R.M. RILKE
avatar
wassan
مديرة التواصل الاداري

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 752
النقاط : 1126
تاريخ التسجيل : 21/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى