http://alrakrak.ba7r.org
المواضيع الأخيرة
» شركة نظافة منازل فى مصر
من طرف جنى ميرو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 2:01 am

» برنامج محاسبة
من طرف لمياء يوسف الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 9:16 am

» برنامج محاسبة
من طرف لمياء يوسف الإثنين سبتمبر 17, 2018 9:17 am

» برنامج حسابات
من طرف لمياء يوسف الأحد سبتمبر 16, 2018 10:32 am

» برنامج محاسبة
من طرف لمياء يوسف الأحد سبتمبر 16, 2018 9:38 am

» برنامج محاسبة
من طرف لمياء يوسف الأحد سبتمبر 16, 2018 9:37 am

» برنامج حسابات
من طرف لمياء يوسف السبت سبتمبر 15, 2018 1:56 pm

» برنامج حسابات
من طرف لمياء يوسف السبت سبتمبر 15, 2018 12:28 pm

» برنامج محاسبة
من طرف لمياء يوسف السبت سبتمبر 15, 2018 10:10 am

» توصيات اليوم من VodaForex.COM
من طرف محلل قديم الجمعة سبتمبر 14, 2018 12:49 am

دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1336 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمد حسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 28199 مساهمة في هذا المنتدى في 5333 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
لمياء يوسف
 
جنى ميرو
 

سبتمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

أفضل الأعضاء الموسومين

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
لمياء يوسف
 
محلل قديم
 
جنى ميرو
 


هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

اذهب الى الأسفل

هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف ابتسامة الحياة في السبت يوليو 28, 2012 3:47 am

هَـلا رَمَضَـانُ يَـا شَهْرَ الدُّعَاءِ
وَشَهْـرَ الصَّوْمِ شَهْرَ الأَوْلِيَاءِ



وَمَرْحًـا يَـا حَبِيبَ الْقَلْبِ مَرْحًا
سَأُهْدِيكُـمْ نَشِيْدِي بِالثَّنَـاءِ


قِيَامُـكَ لَمْ يَجِدْ فِي اللَّيْلِ نِـدًّا
وَصَوْمُكَ تَاجُـهُ نُورُ الْبَهَـاءِ


وَكَـمْ لِلَّهِ مِـنْ نَفَحَـاتِ خَيْرٍ
بِمَقْدَمِكَ السَّعِيْـدِ أَخَا السَّنَاءِ


وَرَحْمَتُـهُ تُحِيـطُ بِكُـلِّ عَبْدٍ
يَتُوْبُ وَيَرْتَدِي ثَـوْبَ الدُّعَاءِ


وَفِيْكَ الْعِتْـقُ مِـنْ نَـارٍ تَلَظَّى
إِذَا تَـابَتْ قُلُـوْبُ الأَشْقِيَاءِ


وَغُفْـرَانٌ يُـلاَحِـقُ ذَا ذُنُـوْبٍ
إِذَا مَا تَابَ مِـنْ فِعْلِ الْوَبَـاءِ



ما أحلى لقاء المُضيِّف بضيفه الغالي على قلبه ... وما أكثر تفكيره بأنجع الطرق لاستقباله
وما أخجـله إذا علم عن كرم ضيفه ... فما له إلا أن يسعى بخيله ورجله تبادلاً مع تلك العطاء
لكن ما أقبح ذلك الرجل الذي لا يعرف الشهامة ولا المروءة ... فَيُقَـفِّي هاربـًا عن الإحسان لضيفه ... والعجب أنَّ ذلكم الزائر هو المُمتن بالخير لا ضيفه !! نعم إنه ضيفٌ ومضيِّف !!
إنه كريـم ومُكرِم ... إنه شهر الرحمات ... إنه شهر القرآن والبركات ..
شهــر رمضان أبا الخـيرات !!
فمرحبـًا هلا بقرب قدومك يا شهرنا ...


كلما تعمقنا في مضامين العبادات أو تفكرنا في روح العبادة تبين لنا فوائد كثيرة ، وذلك في أي مجال كانت وفي أي عبادة من العبادات .
الصلاة والصيام والزكاة والحج فرضها الله على الإنسان لصلاحهم في الدنيا ونجاتهم في الآخرة .


وفوائد الصيام النفسية كثيرة يعرفها كل مؤمن حسب حاله وروحانيته :ـ


1) تهذيب للنفس وصقل لها


2) تدريب إيجابي ومتوازن ومقنع للفرد والمؤمن


3) القدرة على ضبط الشهوات


4) تقوية الإرادة والعزيمة


5) التحكم في السلوك


6) الشعور بالمسؤولية ومعرفة قيمة الآخرين


7) تقوية الحس الداخلي وتنمية الضمير


Cool ممارسة الصبر كخصلة حميدة ومثمرة


9) مجاهدة النفس في كافة الاتجاهات


10) تنمية الدوافع الإيمانية والأخوية من الرحمة وحب الفقراء


11) الاطمئنان والراحة النفسية الكاملة


12) القدرة على مواجهة الحالات النفسية المؤلمة


المضمضة والاستنشاق للصائم


النبي صلى الله عليه وسلم قال للقيط بن صبرة :
أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما . رواه أهل السنن .




حكم من لم يصلي التراويح في رمضان


صلاة التراويح سنة ، والسنة يُثاب فاعلها ولا يُعاقب تاركها.
ثبت في الصحيحين من حديث عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلّى في المسجد ذات ليلة فصلّى بصلاته ناس ، ثم صلى من القابلة فكثُر الناس ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة ، فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما أصبح قال : قد رأيت الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم . قال وذلك في رمضان .
وفي رواية للشيخين : أن رسـول الله صلى الله عليه وسلم خـرج من جـوف الليل فصلى في المسجـد فصلى رجال بصلاته ، فأصبح الناس يتحدثون بذلك ، فاجتمع أكثر منهم ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليلة الثانية فصلوا بصلاته ، فأصبح الناس يذكرون ذلك فكثر أهل المسجد من الليلة الثالثة ، فخرج فصلوا بصلاته ، فلما كانت الليلة الرابعة عجز المسجد عن أهله فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فطفق رجال منهم يقولون الصلاة ، فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى خرج لصلاة الفجر ، فلما قضى الفجر أقبل على الناس ، ثم تشهد ، فقال : أما بعد : فإنه لم يخفَ علي شأنكم الليلة ، ولكني خشيت أن تفرض عليكم صلاة الليل ، فتعجزوا عنها .
وهذا مِنْ رحمته صلى الله عليه وسلم بأمته ، فهو صلى الله عليه وسلم بالمؤمنين رؤوف رحيم كما وَصَفَه ربُّه بذلك .
ولكن ينبغي عدم تركها لما في أداءها من الخير العظيم والأجر الجزيل .




حكم من لم يشتهي الإفطار في وقته وفضل التأخير لعدم شعور بالجوع


السنة أن يُعجل بالإفطار حتى لو لم يكن بحاجة إلى الإفطار ، لأمور ، منها :
أولاً : مخالفة اليهود ومن شابههم .
ثانياً : التّأسي والاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم .
ثالثاً : تحصيل الخيرية .
عن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر . متفق عليه .
ويشتهر هذا الحديث بزيادة : ( وأخّروا السحور ) . وهي ليست ثابتة في هذا الحديث ، وإن كان تأخير السَّحور ثابت في أحاديث أخرى .
وكان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يُعجّل الفطر .
قال أنس بن مالك : ما رأيت رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قط صلى صلاة المغرب حتى يُفطر ، ولو على شَربة ماء . رواه ابن خزيمة وابن حبان .
والله تعالى أعلــــــــــــــم .


في زمن كثرت فيه وسائل الإعلام ، أغفل القائمون عليها الدور الحقيقي لها وهو تثقيف وتوعية المجتمع، وقاموا بدور آخر يتنافى تمامًا مع القيم والمبادئ الإسلامية ،،



وأصبح همها وشغلها الشاغل عرض الأفلام والمسلسلات والفوازير والأغاني الهابطة وذلك لجذب المشاهدين أطول فترة ممكنة ولم يقف الأمر عند هذا الحد ،،


فقد استغلوا شهر رمضان المبارك لعرض هذه المواد التي تسيء إلى كل مسلم، وتؤدي إلى فساد المجتمع وتضيع الأجور، قاموا بتحويل هذا الشهر الكريم من شهر للتوبة والاستغفار والرجوع إلى الله عز وجل إلى شهر تعرض فيه الفوازير الخليعة والمسلسلات وغيرها من البرامج الفاشلة التي تساهم في إفساد الشباب وإشغالهم عن عبادة الله عز وجل وصدهم عن ذكر الله وعن الصلاة وقراءة القرآن وغير ذلك من العبادات .


وأقول للمسئولين والقائمين عن برامج الفضائيات : اتقوا الله فيما يُقدم من برامج لجمهور المشاهدين ، حتى لا تحملوا إثم أنفسكم، وإثم المشاهدين معكم وتذكروا قول الله تعالى: ) ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ألا ساء ما يزرون (
والحقيقة ، أن التلفاز سلاح ذو حدين له جانبين : جانب مضيء وآخر مظلم، فقد من الله تبارك وتعالى علينا بالقنوات الدينية النافعة التي تقدم أنواعًا من الإعلام الراقي حيث وصلت إلى أكثر البيوت ، وخاطبت أكبر الشرائح ، فهي تحمل رسالة تفقيه الناس بأمور دينهم، والرقي بهم نحو الأفضل في عباداتهم وعلاقاتهم وثقافتهم وجميع شؤون حياتهم.


فعلى المسلم أن يحتاط لدينه، حتى لا يبطل صومه، ولا يذهب أجره، ويُحرم من الثواب العظيم في هذا الشهر الكريم .





[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]



التمر فاكهة مبآركة أوصآنا بهآ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبدأ به فطورنآ
فعن سلمان بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا فلبفطر على تمر ، فإن بركة ، فإن لم يجد تمراً فالماء ، فإنه طهور " رواه أبو داود والترمذي .
وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطبات ، فإن لم تكن رطبات فتميرات ، فإن لم تكن تميرات حسا حسوات من الماء " رواه أبو داود والترمذي .
ولا شك أن وراء هذه النسة النبوية المطهرة إرشاد طبي وفوائد صحية ، وكماً نظيفة ، فقد
اختار الرسول اله صلى الله عليه وسلم هذه الأطعمة دون سواها لفوائدها الصحية الجمة ،
وليس فقط لتوافرها في البيئة الصحراوية .







وكان من أهم نتائج الكيميائية والفسيولوجية - كما يذكر الدكتور أحمد عبد الروؤف هشام ، والدكتور علي أحمد الشحات
النتائج التالية:





1. إن تناول الرطب أو التمر عند بدء الإفطار يزود الجسم بنسبة كبيرة من المواد السكرية فتزول أعراض نقص السكر ويتنشط الجسم



2. إن خلو المعدة والأمعاء من الطعام يجعلهما قادرين على امتصاص هذه المواد السكرية البسيطة بسرعة كبيرة .


3. إن احتواء التمر والرطب على المواد السكرية في صورة كيميائية بسيطة يجعل عملية هضمها سهلا جدا ، فإن ثلثي المادة السكرية الموجودة في التمر تكون على صورة كيميائية بسيطة ، وهكذا يرتفع مستوى سكر الدم في وقت وجيز .



4. إن وجود التمر منقوعا بالماء ، واحتواء الرطب على نسبة مرتفعة من الماء ( 65 - 70 % ) يزود الجسم بنسبة لا بأس بها من الماء ، فلا يحتاج لشرب كمية كبيرة من الماء عند الإفطار .



اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي في رَمَضَان صِيامَ الصائِمينَ، وَقِيامي فيهِ قِيامَ القائِمينَ، ونَبِّهْني
فيهِ عَنْ نَوْمَةِ الْغافِلينَ، اَللّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ إلى مَرْضاتِكَ وَجَنّبْني سَخَطِكَ وَنقِمتِكَ،
وَوَفِّقْني فيهِ لِقِرآءةِ آياتِكَ


اَللّهُمَّ واجْعَل لي نَصيباً مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجُودكَ يا اَجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ وأذِقْني فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ، وأَِدآءِ شُكْرِكَ وَاحْفَظْني فيهِ بِحِفْظِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ


اَللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مِنَ عبادِكَ الصّالحينَ القانتين المُسْتَغْفِرينَ الْمُقَرَّبينَ


اَللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مِنَ الْمُتَوَكِّلينَ عَلَيْكَ الفائِزينَ لَدَيْكَ الْمُقَرَّبينَ َإليك
وزَحْزِحْني فيهِ عنْ مُوجِباتِ سَخَطِكَ


اَللّهُمَّ أعِنّي على صِيامِه وقِيامِهِ بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِلّينَ. وقَرِّبْني إليك برَحْمَةَ الأَيْتامِ ، وإطْعامَ الطَّعامِ ، وَإفْشاءَ السَّلامِ ، وَصُحْبَةَ الْكِرامِ


اَللّهُمَّ حَبِّبْ إلَيَّ الإحْسانَ، وَكَرِّهْ إلَيَّ الْفُسُوَق وَالْعِصْيانَ، وَحَرِّمْ عَلَيَّ سَّخَطَك وَالنّيرانَ بِعَوْنِكَ يا غِياثَ الْمُسْتَغيثينَ.


اَللّهُمَّ طَهِّرْني فيهِ مِنَ الدَّنَسِ وَالأَقْذارِ، وَصبِّرني فيهِ عَلى كائِناتِ الأَقدْارِ، وزَيِنّيّ وَاستُرْني فيهِ بِالسِّتِر وَالعَفافِ، وَاحْمِلْني فيهِ على العدلِ والإنصاف، وآمنّي فيهِ من كلّ ما أخاف، بِعِصْمَتِكَ يا عِصْمَةَ الْخائِفينَ.


اَللّهُمَّ لا تُؤاخِذْني فيهِ بِالعَثَراتِ، وأقِلْني فيهِ مِنَ الْخَطايا وَالْهَفَواتِ، وَلا
تَجْعَلْني فيهِ غَرَضاً لِلْبَلايا والآفاتِ وَاشْرَحْ وًأًمٍن بهِ صَدري بِأمَانِكَ يا أمانَ الْخائِفينَ.


اَللّهُمَّ وَفِّقْني فيهِ لِمُوافَقَةِ الأَبْرارِ، وَجَنِّبْني فيهِ مُرافَقَةَ الأَشْرارِ، وَآوِني فيهِ
بِرَحْمَتِكَ إلى دارِ الْقَرارِ
واِهْدِني فيهِ لِصالِحِ الأَعْمالِ، وَاقْضِ لي الحَوائِجَ والآمالَ


اَللّهُمَّ وَفِّرْ فيهِ حَظّي مِن بَرَكاتِهِ، وَسَهِّل سَبيلي إلى خَيراتِهِ، وَلا تَحْرِمْني قَبُولَ حَسَناتِهِ و افْتَحْ لي فيهِ أبْوابَ جِنانِك ، وَأغْلِقْ عَنّي فيهِ أبْوابَ نّيرانِك ، وَوَفِّقْني
فيهِ لِتِلاوَةِ قُرْآنِك


اَللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ إلى مَرْضاتِكَ دَليلاً، وَلا تَجْعَلْ فيهِ لِلشَّيْطانِ علَيَّ سَبيلاً
وَاجْعَلِ الْجَنَّةَ لي مَنْزِلاً وَمَقيلاً


اَللّهُمَّ افْتَحْ لي فيهِ أبْوابَ فَضْلِكَ، وأنْزِلْ علَيَّ فيهِ بَرَكاتِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ
لِمُوجِباتِ مَرْضاتِكَ


اَللّهُمَّ اغْسِلْني فيهِ مِن الذُّنُوبِ، وَطَهِّرْني فيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَامْتَحِنْ قَلْبي فيهِ
بِتَقْوَى الْقُلُوبِ
أسألُكَ اَللّهُمَّ فيهِ ما يُرْضيكَ، وَأعُوذُ بِكَ مِمّا يُؤْذيكَ، وَاَسألُكَ التَّوْفيقَ فيهِ
لأَِنْ اُطيعَكَ وألا أعصِيكَ اجْعَلْني فيهِ رَبي مُحبّاً لأَوْليائِكَ َمُعادِياً لأَعدْائكَ مُسْتنّاً فيهِ بِسُنَّةِ خاتَمِ أنْبِيائِكَ.


اجْعَلْ اَللّهُمَّ سَعْيي فيهِ مَشْكُوراً، وَذَنْبي فيهِ مَغْفُوراً، وَعَمَلي فيهِ مَقْبُولاً، وَعَيْبي
فيه مَسْتُوراً و ارْزُقني فيهِ فَضْلَ لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَصَيِّرْ فيهِ اُمُوري مِنَ عُسْرِ إلى يُسْرِ،


اَللّهُمَّ غَشِّني فيهِ بِالرَّحْمَةِ، وَارْزُقْني التَّوفيقَ وَالْعِصْمَةَ، وَطَهِّرْ قَلْبي
يا مَنْ لا يَشْغَلُهُ إلْحاحُ الْمُلحِّينَ


وصَلِّى اَللّهُمَّ عَلى سيِّدِنا مُحَمَّدٍ وعلى آلهِ الطّاهِرينَ 
avatar
ابتسامة الحياة
رقراق متميــــــــــــز
رقراق متميــــــــــــز

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 43
النقاط : 53
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف انتصار في السبت يوليو 28, 2012 3:50 am

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خير الجزاء
موضوع مميز وقيم
كل الشكر لك
avatar
انتصار

ادارة المنتدى

ادارة المنتدى

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 829
النقاط : 887
تاريخ التسجيل : 08/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف zizinya في السبت يوليو 28, 2012 3:53 am

الصرااحة الموضووع في غاية الرووعة
بارك الله فيك
دمت في حفظ الرحمن



avatar
zizinya
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 50
النقاط : 76
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 25
الموقع : rabat/maroc

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف Hayat في الأحد يوليو 29, 2012 1:45 am

avatar
Hayat
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 14
النقاط : 14
تاريخ التسجيل : 24/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف yasmine في الأحد يوليو 29, 2012 2:46 am

آختي سلمت يمنآكـ على مآحملتهـ لنآ


موضوع عآلي بذوقهـ ,, رفيع بشآنهـ


كلمآتـ كآنت ,, وسوف تزآل بآلقلبـ ,,


يــ ع ـطيكـ الــ ع ـآآفيهـ على مآطرحت لنآآ يـآآلــ غ ـلآآآ ,,


ولاتحرمينامن جديدكـ ,,,, لآعدمت ,,, ولآهنت


avatar
yasmine
رقراق متميــــــــــــز
رقراق متميــــــــــــز

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 153
النقاط : 235
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف بيلسان في الأحد يوليو 29, 2012 10:24 pm

avatar
بيلسان
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 17
النقاط : 17
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف سولاف في الإثنين يوليو 30, 2012 12:11 am


بارك الله فيك عزيزتي ابتسامة الحياة
ورمضان مبارك سعيد عليك وعلى كل اعضاء الرقراق

avatar
سولاف
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 5
النقاط : 11
تاريخ التسجيل : 25/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف مريم رنين في الإثنين يوليو 30, 2012 10:41 pm





ماعلموك ؟
إنه في غيابك
يلف دنياي السكون وفي وجودك
تضحك احزاني وتهون ..

♥️ ♥️ ♥️
avatar
مريم رنين
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 4
النقاط : 6
تاريخ التسجيل : 02/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف غزلان الأردن في الأربعاء أغسطس 01, 2012 10:21 pm

avatar
غزلان الأردن
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 31
النقاط : 40
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف Miss3abir في الخميس أغسطس 02, 2012 10:54 am

جزاك الله خيرا و بارك الله فيك




avatar
Miss3abir
رقراق فضــــــي
رقراق فضــــــي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 240
النقاط : 563
تاريخ التسجيل : 08/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هِلاَلُهْ فِيِ السَمَاءْ وَ نٌوٌرهْ فِي القَلْبْ

مُساهمة من طرف omaima في الإثنين يناير 14, 2013 9:13 pm

في سعة الأخلاق كنوز الأرزاق

بسم الله الرحمن الرحيم


عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال - صلى الله عليه وسلم -: ((ألا أُخبرُكم بمن تحرم عليه النارُ غدًا؟ على كلِّ هينٍ لين قريبٍ سهل))[1].

تزكيةُ النفوس - بالتحلِّي بالأخلاق الحَسنة، والتخلِّي عن سيِّئها - مَطلبٌ عظيم، ورُبع الرِّسالة المحمدية؛ لقوله - تعالى -:﴿ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾ [آل عمران: 164]؛ ولذا أقسم الله - عز وجل - أحدَ عشرَ قَسمًا مُتتاليًا - لم يأتِ إلا في موضع واحد من القرآن - على أنَّ الفلاح مَنوطٌ بتزكية النفوس.

فقال - جلَّ شأنه -: ﴿ وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا * وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا * وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا * وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا * وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا * وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا * وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ﴾ [الشمس: 1 - 10]، وقال - سبحانه -:﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى * وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى ﴾ [الأعلى: 14، 15].

وتزكية النفوس ملاكُ دعوة الرُّسل بعد التوحيد؛ فهذا موسى - عليه السلام - يقول لفرعون: ﴿ فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّى * وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى ﴾ [النازعات: 18، 19].

بل إنَّ تزكية النفوس سبب الفوز بالدرجات العلى والنعيم المقيم، كما قال - تعالى -:﴿ وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى * جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى ﴾ [طه: 75، 76].

وكان من دعائه - صلى الله عليه وسلم -: ((اللهم آتِ نفسي تقواها، وزكِّها أنت خير من زكاها، أنت وليُّها ومولاها))[2].

قال المناوي: "ألا أُخبِركم بمن تحرم عليه النار"؛ أي: دخول نار جهنم (غدًا)؛ أي: يوم القيامة، وأصل الغد اليومُ الذي بعد يومك على أثَرِه، ثم تَوسَّعوا فيه حتى أُطلِق على البعيد المُترقَّب، قالوا: أخبرنا، قال: (على كلِّ هَين) مُخفَّفًا من الهَون بفتح الهاء، وهو السكينة والوقار، (لَين) مُخفَّف ليِّن بالتشديد على فعيل من اللين ضدَّ الخشونة، (قريب)؛ أي: إلى الناس (سهل) يَقضي حوائجهم، ويَنقَاد للشارع في أمْره ونَهيه.

قال الماوردي: "بيَّن بهذا الحديث أنَّ حُسن الخُلق يُدخِل صاحبه الجنة، ويُحرِّمه على النار، فإن حُسن الخلق عبارة عن كون الإنسان سهلَ العريكة، لَيِّنَ الجانب، طَلقَ الوجه، قليلَ النفور، طيِّبَ الكلمة - كما سبق - لكن لهذه الأوصاف حدود مُقدَّرة في مواضع مُستحقَّة، فإنْ تَجاوز بها الخير، صارت مَلَقًا، وإنْ عدَل بها عن مواضعها، صارتْ نِفاقًا، والمَلَقُ ذلٌّ، والنفاق لؤم"[3].

وحاصل الكلام في حُسن الخلق يدور على قُطب واحد، وهو بذْل المعروف وكفُّ الأذى، وإنَّما يُدرَك ذلك بثلاثة أمور: (العِلم، والجود، والصَّبر).

فالعِلم يُرشِد العبدَ إلى مواقع بذْل المعروف، والفرْق بينه وبين المُنكَر، وترتيبه في وضْعه مواضعه، فلا يضعُ الغضب موضِعَ الحلم، ولا بالعكس، والإمساكَ موضعَ البذل، ولا بالعكس، بل يَعرِف مواقِعَ الخير والشرِّ ومراتبَها، وموضِع كلِّ خُلُق أين يضعه، وأين يَحسُن استعماله.

قال الحسن البصري: "لا يزال العبد بخير ما علِم الذي يُفسِد عليه عَمَلَه".

مَدحُوا عند الفضيل بن عياض رجلاً وقالوا: إنَّه لا يأكل الخبيص، فقال الفضيل: وما ترْك أكلِ الخبيص؟! انْظروا كيف صِلته للرحم! انظروا كيف كظْمه للغيظ! انظروا كيف عطْفه على الجار والأرملة واليتيم! انظروا كيف حُسْن خلقه مع إخوانه!

وعن هشام بن عروة عن أبيه قال: مكتوب في الحكمة: "ليَكن وجْهُك بَسْطًا، وكلمتُكُ ليِّنة، تكن أحبَّ إلى الناس من الذي يُعطيهم العطاء".

وقال يحيى بن معاذ: "سوء الخُلُق سيئة لا تَنفعُ معها كَثْرةُ الحسنات، وحُسْن الخُلُق حسنة لا تَضرُّ معها كثرةُ السيئات".

وقال الجُنيد: "أربع تَرفَع العبدَ إلى أعلى الدرجات، وإنْ قلَّ عمَلُه وعلْمه: الحِلْم، والتَّواضُع، والسَّخاء، وحُسن الخلق، وهو كمال الإيمان".

رُوي أنَّ الربيع بن خثيم اشترى فرسًا بثلاثين ألفًا، فغزا عليها، وفي يوم أَرسَل غلامه (يسارًا) يَحتشُّ، وقام يُصلِّي وربَط فرسَه، فجاء الغلام فقال: يا ربيع، أين فرسُك؟ قال: سُرِقت يا يسار، قال: وأنت تنظر إليها؟! قال: نعم يا يسار، إنِّي كنتُ أناجي ربي - عز وجل - فلم يَشغَلني عن مناجاة ربي شيء، اللَّهم إنَّه سرَقني، ولم أكن أَسرِقه، اللهم إن كان غنيًّا، فاهْدِه، وإن كان فقيرًا، فأغْنه - ثلاث مرات.

أما الجود، فيَبعثُه على المسامحة بحقوق نفسه، والاستقصاء منها بحقوق غيره، فالجُود هو قائدُ جيوش الخير، قال علي الثَّقفيُّ: لا تَقمْ على خُلُق تَذمُّه من غيرك، ولا تَفعل ما لا يُحمَد منك حتى تُصلِحه من نفسك ولو بالتخلُّق.

وكان يحيى بن أبي كثير يقول: "لا يعجبنَّكم حِلمُ امرئ حتى يَغضب، ولا أمانتُه حتى يَطمَع؛ فإنَّك لا تدري على أي شقَّيه يَقع".

وقال ذو النون: إذا غَضِب الرجل فلم يَحلُم، فليس بحليم؛ لأن الحليم لا يُعرَف إلا عند الغضب.

عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: "ما رأيتُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ضرب خادمًا له قط، ولا ضرَب امرأة له بيده، ولا ضرَب بيده شيئًا قط، إلا أنْ يُجاهد في سبيل الله، ولا نِيلَ منه شيء قط فيَنتقِم من صاحبه، إلا أنْ يكون لله، فإنْ كان لله انْتقَم له، ولا عرَض له أمران إلا أخذ بالذي هو أَيسر حتى يكون إثْمًا، فإذا كان إثْمًا، كان أبعدَ الناس منه".

وعن محمد بن القاسم أنَّه كان يكون بينه وبين الرُّجل المماراةُ في الشيء، فيقول له القاسم: هذا الذي تريد أن تُخاصمني فيه هو لك، فإن كان حقًّا هو لك، فخَذه ولا تَحمَدني فيه، وإن كان لي، فأنتَ منه في حلٍّ وهو لك، وكان محمد بن واسع يقول: "لا يَبلغ العبد مقامَ الإحسان حتى يُحسِن إلى كلِّ من صَحِبه ولو ساعة"، وكان إذا باع شاة يُوصِي بها المشتري، ويقول: "قد كان لها معنا صُحْبة".

وشتَمَ رجل أبا ذر - رضي الله عنه - فقال له: "يا هذا لا تغرِقَّن في شتْمِنا، ودعْ للصلح موضِعًا؛ فإنَّا لا نُكافئ من عَصَى الله فينا بأكثر من أنْ نُطيع الله فيه".

وأما الصبر، فيَحفَظ عليه استدامةَ ذلك، ويَحمِله على الاحتمال، وكظْمِ الغيظ، وكفِّ الأذى، وعدمِ المقابلة، وعلى كلِّ خير، وهو أكبر العون على نيل كلِّ مطلوب من خير الدنيا والآخرة.

قال يحيى بن معاذ: "في سعة الأخلاق، كنوز الأرزاق".

وسُئل الإمام أحمد بن حنبل عن حُسْن الخلق، فقال: "هو أنْ تَحتمِل ما يكون من الناس".

عن ابن عباس - رضي الله عنه - قال: "قدِم عُيينة بن حصن، فنَزَل على ابن أخيه الحرِّ بن قيس، وكان من النَّفر الذين يُدنيهم عمر، وكان القراء أصحابَ مَجالس عمر ومشاورتِه كهولاً كانوا أو شبَّانًا، فقال عيينة لابن أخيه: "يا بن أخي، لك وجْه عند هذا الأمير، فاستأذن لي عليه، فاستأذن الحرُّ لعُيينة، فأذِن له عمر، فلما دخَل عليه قال: "هي يا بن الخطاب، فوالله ما تُعطينا الجَزْل، ولا تَحكُم بيننا بالعدل"، فغضِب عمر حتى همَّ أنْ يَوقِع به، فقال له الحرُّ: "يا أمير المؤمنين، إنَّ الله - تعالى - قال لنبيِّه - صلى الله عليه وسلم -: ﴿ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِين ﴾ [الأعراف: 199]، وإنَّ هذا من الجاهلين، والله ما جاوزها عمرُ حين تلاها عليه؛ وكان وقَّافًا عند كتاب الله"[4].

وعلى الدرب سار الأحفاد، ولا غرابة؛ فهي ذريَّةٌ بعضها من بعض، خرَج الخليفة الراشِد عمر بن عبدالعزيز ذات ليلة ومعه حَرَس، فدخَل المسجد، فمرَّ في الظُّلمة برجلٍ نائم، فعَثَر به، فرفَع الرجل رأسَه وقال: أمجنونٌ أنت؟ قال عمر: لا، فهمَّ به الحرسُ، فقال له عمر: مَه! إنَّما سألني أمجنون أنت؟ فلقتُ: لا.

إنَّها مكارم الأخلاق التي تَستعذِب النفوسُ الطاهرة كلَّ مَشقَّة في سبيلها، قال سعيد بن العاص: يا بني، إنَّ المكارم لو كانت سَهْلة يسيرة، لسابَقَكم إليها اللئام، ولكنَّها كريمة مُرَّة لا يَصبِر عليها إلا من عرَف فضْلَها، ورجا ثوابها.

[1] رواه الترمذي في سُننه بنحوه - كتاب صفة القيامة برقْم (2412)، والطبراني في المعجم الكبير (صحيح) انظر حديث رقْم (2609) في صحيح الجامع للألباني.
[2] رواه مسلم عن زيد بن أرقم - كتاب الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار، برقم (4899).
[3] "فيض القدير" للمناوي (1-254) (4) البخاري - كتاب تفسير القرآن، برقْم (4276).
[4] "صلاح الأمة في علوِّ الهمَّة"؛ د. سيد العفاني ج (5)، "الآداب الشرعية"؛ ابن مفلِح.


omaima
عضو عادي
عضو عادي

الجنـــــــــس : انثى
عدد المساهمات : 4
النقاط : 4
تاريخ التسجيل : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى